47 Views

‏- كَان مِن المِمكِن أن تكُوني سِندرِيلا أخْرى ‏أيتها البِلاد
‏غيْرَ أَنَّك لما هَربت من حفلَة العَالم ترَكتِ خلفكِ جِزمَة عَسكَرية ‏وها نَحن نُجربها على أقدَام جَميع الحُروب: لعَلَّنَا نجِدُك!

‏| مَيثم راضي🌿🌾🌷

“‏كيفَ احتملتَ فكرةَ أنَّك وضعتَ ثغرةً مؤلمةً في صدر أحدهم سترافقهُ طوال حياته، ومضيت هكذا دون أن تكترث لشيء.”

  • دوستويفسكي 🌿🌾🌷

ماذا بوسعك أن تتمنى لشخصٍ حبيس؟ سوف تتمنى أشياء صغيرة؛ أن يحصل على قلم وأوراق ليكتب، وكثير من الكتب لكيلا يبقى وحيدًا داخل رأسه. تتمنى أن يحظى برفقةٍ ممتعة، رفقة نمامة وساخرة، تجيد حياكة النكات والعثور على أسباب الضحك، في شقوق الجدران وبين القضبان. تتمنى أن يمتلئ رأسه بالموسيقا.. الكثير منها، كل أغنية سمعها في حياته ستكون هناك من أجله. تتمنى أن تجيئه الأحلام رحيمة، أن يعرف ليله من نهاره، أن ينام طويلًا لأن أمي وجدتي وكل امرأة أعرفها تقول لي “النوم عافية” وأنا أريد له العافية، وهذا الواقع هو المرض بعينِه، والعجز والفقد والخوف الذي لا حدّ له..

أتمنى، أيضًا، أن يؤمن، لأننا ما عدنا نملك ترف الاستسلام لليأس. نحن نؤمن لكيلا نُجن، لكيلا نقتل أنفسنا كمدًا. نريد الأمل، والوهم بالنجاة، والمعجزات. نريد أن نخرج من بطن الحوت أحياءً ومبشرين بالجمال. نريد ألا ننكسر في داخلنا وألا نغادر الزنزانة معطوبين. ألا ينتصر النظام إلى هذا الحد، وألا يسحق كل الفسائل التي استنبتناها في قلوبنا سنة بعد سنة. نريد، بعد أن تنتهي هذه الرحلة، أن نكون نحن، كما أردنا لنا وليس كما أرادوا.

نريد، عندما تحين ساعة الرحيل، أن نغادر على طريقتنا، “مهزومين على طريقتنا”، فلا أحد يرحل من هنا منتصرًا.

نريد أشياء صغيرة لأن الجنيات لا يظهرن لنا عندما نبكي، وليس عندنا عصا موسى، وما من سوبرمان سوف يتدخّل لإنقاذنا. نريد أشياء صغيرة لأننا وحدنا في كل هذا الألم، وحدنا تمامًا.

آمين.

بثينة العيسى🌿🌾🌷

هل كان يمكن أن لا أكون سعيداً معك؟ ومع ذلك فالحقيقة أنني غير سعيد.. انك لا تشعرين نحوي بغير العطف _الذي لا يكفيني!
وعاطفتي المتقدة نحوك لا تلمس من قلبك وحبك أكثر مما لو كنت تزوجت منك طمعاً في مالك.. وليس في جمالك!
فتجيبه هي :إن اتهامك لي ظالم فلست افهم فيم تطمع مني فوق ما اعطيك!؟ بل يبدو لي أن صلتنا لا تسمح لي باعطائك أكثر..
إني لا اظفر منك بحبك ولا حتى بميلك،ووجودي لا يثير بهجتك ولا انفعالك!
لا احسبك تشك في اني أسر برؤيتك. بل ويحمر وجهي أحياناً حين نلتقي. مما هو كفيل باقناعك إن مرآك يثير انفعالي حقاً. لا وهماً!
لن يخدعني احمرار وجهك. فهو لا ينبع من قلبك!

☕ وجوه الحب السبعة
اندريه موروا🌿🌾🌷

ربما تقرأ الان وتسخر من معرفتي كزنجي قادم من أعمق غابات العالم بخرائطه، لهذا سأذكرك أن جغرافيًا وطننا نسبية، بل وحده مزاج الجنرال ما يحدد بالقلم و المسطرة أين تبدأ حدود الدولة وأين تنتهي، تصور عزيزي القارئ أن الزكام وحده في الحرب قادر على تعكير مزاج الجنرال، فيرسم حدود أبعد مما تصوره ليلة الامس، وهذا مايغيظ قادة البلد العدو، فتشتعل الحروب و تحترق المدن وتترامى اشلاء جنود الطرفين على الاطلال، وليس الا بعد هذا كله يكون الجنرال قد تعافى من الزكام فيرسم خريطة بلده الجديدة، وهكذا يتغير العالم كل يوم، لست ادري عزيزي القارئ في اي زمن تقرأ قصتي هذهِ أذ هي تسربت سطورها من خلال جدران زنزانتي الباردة .!

ستراوس إستفرادسكي 🌿🌾🌷

أتعلّم ماهو أكثر شيء أذكرهُ عن أمي؟ عطرها، كانت رائحتها دومًا توحي بالنظافة، بالخبز الذي يخرج توًا من الفرن. كانت لها رائحة كل الأشياء الطيبة في العالم حتى لو كانت تعمل في الحقل كل اليوم أو ترتدي المئزر لأسبوع،. وضَع في بالك أنها فلاحة وجاهلة، لكنها تشذو بعطر الأميرات أو هذا ماكان يبدو لي على الأقل

  • كارلوس زافون، ظل الريح 🌿🌾🌷

” ان اكون معك وليس ان اكون معك هي الطريقة الوحيدة التي يجب ان اقيس بها الوقت.”

  • خورخي لويس بورخيس🌿🌾🌷

ما أظن أرضاً رويت بالدم والشمس كأرض بلادي
وما أظن حزناً كحزن الناس فيها ولكنها بلادي.
‏لا أبكي من القلب
‏ولا أضحك من القلب
‏ولا أموت من القلب، إلا فيها

‏مظفر النواب🌿🌾🌷