17 Views
الشاعرة و القاصة سمية تكجي

انت لي وحدي
يا بحر
انت موناليزا
رسمها ديفنتشي
لي وحدي
كم احسد اسماكك
حرة تسبح في لعابك
المقدس
أيها الصائم الأكبر
كم احسد امواجك
عندما تموت بكل كبرياء
على الشطآن
وكم يغريني ملحك
ان اعيش كطحالب
تتعطر بمائك للصلاة