16 Views
الشاعرة سهاد شمس الدين

وأسطورتي يا أبي ليست ككل الأساطير….
وقصيدتي… لا تدري إلى أين تطير….
فحزني وافر…
وفرحي ليس له مثيل…
وكلماتي مرفأي ومرساي ومرآتي وكلّ المواويل…
فكيف يا أبي!!… أسحقها تحت كفّي…
فأمسي أنا القاتلة والقتيل…
والدرب طويل طويل….
وهناك الكثير….
من شجر الصبّار وزهر الياسمين…
من خيوط الشمس…
وشجر النخيل…
وطير ألأبابيل…
يحلّق في سمائي…
يجمع شتاتي…
يقول لي : ..
في كل زمانٍ ومكانٍ…
الكفّار كّثُر… والمؤمنون كُثّر…
والحيارى كُثُر…
والمشرّدون والعاشقون كُثُر…
فأرشقي بكلماتك وحشة الليل…
ولا تجزعي من صحراء…
يتكوّر في سمائها…
قمر المساء قنديل…