24 Views
الشاعر أحمد شميس

لا تَـــعْــلُ يَـــــا بـــلّــورُ أَوْ تَـتَـسَـيَّـدِ
واخْـفِضْ جـبينَكَ ها أَتَيْتُ بِمَوْعِدي

أَقْـسَـمْـتُ يــا جُـرْبـوعُ إِنَّــكَ غــارِقٌ
فــي مَــوْجِ قـافيَتي كَـلَيْلٍ سَـرْمَدي

هــــذا أَديــمُــكَ بـالـلِّـسانِ قَـطَـعْـتُهُ
لأَخــيـطَـهُ جِــلْـداً لِـنَـعْـلي الأَسْـــوَدِ

ولأَجْــعَــلَـنَّـكَ لابْــــــنِ آدَمَ سُـــبَّـــةً
يـا نُـطْفَةَ الـلُّقطاءِ شَـتْمُكَ مَـقْصِدي

يــا سَــوأَةَ الـتّـاريخِ صَـوْتُـكَ عَـوْرَةٌ
قُـبِّـحْتَ يــا نَـغْلَ الـخَطيئَةِ يـا رَدي

أَتَــظُـنُّ يــا مَـوْهـومُ أَنَّــكَ شـاعِـرٌ ؟
لِـيَـنـالَ مِـثْـلُكَ مِــنْ ضِـيـاءَ الـفَـرْقَدِ

يـا نِـصْفَ أَنْـصافِ الـرِّجالِ وَشِبْهِهِمْ
يــــا سِــفْــلَ خَــلْـقِ اللهِ لا تَـتَـنَـمْرَدِ

وأَنــا ابْــنُ شَـمْسٍ والـبَياضُ فِـعالُنا
وأَنـــا شَـريـفٌ مِــنْ عَـلـيٍّ مَـحْـتِدي

وأَنــا الـكُـمَيْتُ إِذا نَـزَلْـتُ بِـسـاحِكُمْ
تَـبْـتَلُّ خَـوْفـاً مِــنْ رُهــابِ الـمَـشْهَدِ

فـالـشِّـعْرُ بــابـي لـلـسِّـماكِ شَـرَعْـتُـهُ
لِـتَرى الـمَشارِقَ تَـحْتَ إِمْرَةِ مِقْوَدي

ولإِنْ صَدَحْتُ بِذي الفَضاءِ قَصائِدي
لـسَّـاقَطَتْ كُـلُّ الـكَواكِبِ فـي يَـدي

إِنّـــي لأَسْــمَـعُ أَزَّ ضِــرْسِـكَ حـانِـقـاً
وسَـيُعْلِنوا قَـدْ مِـتَّ غَـيْظاً فـي غَـدِ