11 Views

إطلاق أولى أمسيات “أبجد هوز” في دار الندوة
الحدث الثقافي الرائد هو ثمرة تعاون وتنسيق بين القيمين على دار الندوة و بين الإعلامية و الشاعرة ليلى الداهوك .
الأمسية وزعت اهتمامها بالعدل بين الشعر و الموسيقى و الرسم و القصة القصيرة جدا . كما تخللها تكريمات قامات فنية عريقة لها بصمتها في عالم الثقافة و الفنون.
الإعلامية ليلى الداهوك تألقت على المنبر إدارة و تقديما و حضورا ، بلغة فيها الكثير من الشعرية و الحب و المسؤولية .
الشاعر ربيع لطيف كان أول من اعتلى المنبر و تلا من قصيده ابياتا بالمحكية و الفصحى نالت إعجاب الحضور.
الفنان التشكيلي الذائع الصيت محمد الشاعر قدم مداخلة قيِّمة حول الرسم و شرحا فنيا حول لوحته العالمية عن الطفولة .
الفنان الموسيقي أمير عيسى قدم مقطوعات موسيقية قبلت أرواح الحضور و أضفت أجواء ساحرة على الأمسية.
الشاعرة و القاصة سمية تكجي، قدمت قصصا قصيرة جدا كانت بمثابة كبسولات أدبية مكثفة تنطوي على رسائل متنوعة من الحياة ،أثرت في نفوس الحضور .
تخلل الحفل تكريم الفنان مارون نمنم على عطاءاته في عالم الفن و المونولوج و سلمه الدرع الوزير سفير جمهورية الجزائر
و الرسام التشكيلي محمد الشاعر و سلمه الدرع الإعلامي الأديب جورج طرابلسي
و الفنان القدير عصام الأشقر و سلمه الدرع الوزير السابق بشارة مرهج.
و الفنانة المطربة ميشلين خليفة صاحبة الصوت الأسطوري و سلمها الدرع نقيب المحررين السابق الياس عون
وقد تم عرض فيديويات عن مسيرة كل من المكرمين و عن المحطات المهمة في اعمالهم.
الحضور كان كبيرا و نخبويا من الفعاليات الرسمية والدبلوماسية و اهل الفكر و الأدب و الإعلام .