header-image
[responsivevoice_button voice="Arabic Male" buttontext="الاستماع إلى الخبر"]

نجت الفنانة ماريال فارس من حالة غرق، وأصيبت خلالها بجرح غميق في ساقها وكسر في ضلعها الأيسر عند محاولتها انقاذ طفلة من الغرق على شاطيء بيروت بلبنان.

ماريال فنانة دفعتها الانسانية بشكل غير متوقع عندما رأت احدى الأطفال تغرق في البحر وتتقاذفها الأمواج قبل وصول المنقذ البحري، فسارعت إلى النزول في البحر متحملة تدافع الأمواج من أجل انقاذها من الغرق،

وخلال محاولة انقاذ الطفلة تعرضت ماريال الى ارتطام بصخر البحر نتيجة اندفاع الأمواج مع شدة هبوب الرياح مما أدى الى اصابتها بجرح غميق في ساقها وكسر في ضلعها الأيسر، اضطروا إلى نقلها للمستشفى على أثره لتضميده وتلقي العلاج المناسب.

الفانز والمعجبون تفاعلوا تساءلوا عبر الفترة الماضية عن غياب ماريال عن الساحة الفنية حتى مواقع السوشيال ميديا وامطروها بالرسائل.

لكن، رغم اخفائها للخبر إلا أن ماريال اضطرت لتعترف لجمهورها أنها تعرضت لحادثة غرق أليمة أثناء انقاذها لطفلة مما أدى لارتطامها بحاجز صخري في البحر، والانصياع لاوامر الطبيب بالراحة التامة بالبيت حتى تتعافى كليًا.

ماريال عودتنا بطلتها الجديدة خلال الحفلات وخلال مشاركاتها في عدد كبير من الفعاليات سواء بلبنان وخارجها.

الجديد، وما تخفيه ماريال، هو عمل فني لبناني عربي مشترك لم تفصح عنه بعد.. لكن الايام المقبلة سوف تشهد زيارة لدولة عربية حيث بداية الانتشار والنجومية.

“فانز” ومعجبو ماريال تفاعلوا جدا مع خبر الاصابة وقدموا التهاني بسلامتها كما اعجبوا باندفاعها الانساني والتضحية بنفسها لانقاذ طفلة غرقت بالبحر، واصفينه بالعمل الانساني العظيم، ونحن بدورنا بنقول للفنانة ماريال “ألق الحمد لله على السلامة”.

وقدمت ماريال عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي كل الشكر والتقدير لكل من سأل عنها ووقف إلى جانبها، واعدة جماهيرها بالتعافي سريعًا والعودة لمواصلة مشوارها الفني مع العديد من المفاجآت.