3 Views

إلى اللا مكان.

اتوق إلى مكان
ليس لبشري فيه صدى..
ليس فيه سوى خرير ساقية
توشوش الحصى…
سوى غصن يشدو طربا
كلما لامس ريش عصفور أو انحنى…

ليس فيه سوى أزهار ارتعشت
باوراقها المخضرة كلما داعبتها قطرات الندى….

اتوق إلى مكان
يعيدني إلى ادراج الطفولة
لاضحك ضحك المجانين
لألون الفراشات بالوان قوس قزح
ولارسم حلم التكوين على قياس المدى….

اتوق إلى كوكب ثاني
إلى وطن لا تجهض فيه الاحلام
ولا يهواها منذ ولادتها الردى…

آمنة ناصر .
Amena Nasser/12 mai 2019