header-image

Daily Archives: 08/07/2019

الأزقة تفتح أفواهها …بقلم الكاتبة سمية تكجي

الأزقة تفتح افواهها خطى لاهثة أصوات غير واضحة وجوه خائفة و وجوه أخرى تبحث عن خطر ما … كي تخاف… رأيت أصحابا يتسامرون يحملون أفعى تغير جلدها كل ثانية رأيت كاتبا عظيما يحمل يافطة كتب عليها انا ريشة الكون و كاتبا آخر يقول انا صوت الكون . على الأرصفة قصص كثيرة تستغيث كأجراس الكنائس المهجورة ثم … تموت بلا ملامح  

الأزقة تفتح أفواهها …بقلم الكاتبة سمية تكجي اقرأ المزيد

لهيب …قصيدة الشاعرة وداد الحبيب

لهيب …   لهيب… إنّي أُشيّـعُ جُثّـةَ الماضي الكئيـبْ يازهرةً في الأُفْقِ تاهت في المغيبْ تهمي جـِمارالدّمــع سيلا دافقا….. وأجرُّ أحزانـاً كخيـطٍ من لهيـبْ تتدفّق الآهات من قلبي وكم كتَّمْتُ فيها حسرة الوجَع الرّهيب قد صرتَ حبا من سرابٍ خائنٍ تاهت بيَ الأشواق أضناه الوجيب أوّاهُ من قلبٍ عنيدٍ ثائرٍ أوّاه من شوقِي إلى لثْمِ الحبيب قدْ شاقه الحبّ الجريحُ صبابةً حتّى ذوى وجْدًا كما ...

لهيب …قصيدة الشاعرة وداد الحبيب اقرأ المزيد

أحبيني بلا مبالغة …بقلم الشاعر حسن رمضان

أحبّيني بلا مبالغة **** مهلاً عليَّ سيدتي أعرفُ أنّ قلبَكِ عاشِقٌ وأنا اقيمُ فيهْ لكنّي لستُ إلهاً كي تعبديهْ ولستُ نبيّاً كي تتبعيهْ أحبّيني دون مُبالغةٍ إنّي أخافُ عليكِ من يومٍ أرحلُ فيهْ لعلَّ القدَرَ يُفرّقنا ؟ لعلَّ الظروفَ تُعاكسُنا ؟ فنحنُ في أمةٍ غيرَ آمنةٍ غدُها مجهولَ الصورةِ أيكونُ كما نحلمُ سلاماً وأماناً ؟ أَمْ يكونَ الغدُ أسوداً ويسُودُ التكفيرُ فيهْ ؟ أنا أحبُّكِ ...

أحبيني بلا مبالغة …بقلم الشاعر حسن رمضان اقرأ المزيد

“جدل” في طاولة مستديرة حول مسرحية يوسف رقة” 33 صلاة في جوف الحوت”

طاولة مستديرة في المكتبة العامة للعباسية ناقش ” جدل ” خلالها كتاب يوسف رقة : ” 33 صلاة في جوف الحوت “.. ..في إطار الأنشطة التي تقوم بها المكتبة العامة في بلدة العباسية / جنوب لبنان , عقد منتدى ” جدل ” للقراءة طاولة مستديرة ناقشت خلالها كتاب ” 33صلاة في جوف الحوت ” النص المسرحي الملحمي الذي كتبه يوسف رقة والمستوحى من حرب تموز ...

“جدل” في طاولة مستديرة حول مسرحية يوسف رقة” 33 صلاة في جوف الحوت” اقرأ المزيد