header-image

همسة

أسرابٌ هذا أم ماءُ/شعر جميل داري

أسرابٌ هذا أم ماءُ… أسرابٌ هذا أم ماءُ أدواءٌ هذا أم داءُ … ما اسمي ..ما اسمي لا تسألْني ما عادَتْ تُجدي الأسماءُ … زمَني أعمى وعصاهُ أنا والرِّيحُ الصّرصرُ عمياءُ … في الدّربِ إلى نفسي يغتالُ الدّربَ أدلّاءُ … بوّاباتُ الغدِ مغلقةٌ ولها عقَباتٌ كأْداءُ … أطفالُ القلبِ لقد رحلوا لا أمواتٌ.. لا أحياءُ … وصديقي كانَ بلا صدقٍ فأغيثوني يا أعداءُ الشاعر جميل ...

أسرابٌ هذا أم ماءُ/شعر جميل داري اقرأ المزيد

نموت إذ نموت …عن الأحلام أتحدث /بقلم حنان شبيب

نموت إذ نموت…عن الأحلام أتحدث أنعلن الحرب على الحلم أيضا؟ وماذا سيبقى لنا؟ نكون قد خسرنا كل شيء …خسرنا الحياة برمتها…بأمها وأبيها… صحيح أن واقعنا من مختلف الزوايا عبارة عن وقائع مفزعة …تقرع ليلًا ونهارًا، وسرّا وجهارا، ولكن الحلم يستطيع تنحيتَه بإبداع واقع غيره…. يكون أبهى وأقوم، الأحلامُ لا تكذب، ولكن تتعرضُ للخِذلان، تتألم مثلَنا وتحمرُّ أحداقُها…. دعِ الأحلامَ تكبرُ يا صديقي فلا واللهِ لن ...

نموت إذ نموت …عن الأحلام أتحدث /بقلم حنان شبيب اقرأ المزيد

يوقظنا الصباح /بقلم الأديبة حنان رحيمي

  يوقظنا الصباح يوقظُنا الصباحُ من نومِنا الليلي نتفقدُ أنفسَنا..يا لَفَرحِنا.. لا زلنا في قيدِ الحياةِ..ولا زالَتْ نبضاتُ القلبِ تمارسُ شهوةَ الرقصِ في شراييننا.. فطورُنا عباراتٌ معلبةٌ…وجبةُ كلماتٍ تقدمُها حناجرُنا لا نكهةَ..لا طعمَ..خاليةً من ملحِ القلبِ.. شمسُ الصباحِ لا نافذةَ لها.. نُشَرِّعُ نافذةَ الأخبارِ.. فتتدفّقُ الصورُ…تغرقُ حواسُنا.. حروبٌ..دماءٌ.. ظلمٌ.. وظلامٌ.. صورٌ لمن غادروا دماءَهم..أثناءَ موتِنا المؤجَّلِ.. صورُ انسانٍ ينهشُ لحمَ أخيهِ الانسان، ترتدي تفاصيلَ يومِنا ...

يوقظنا الصباح /بقلم الأديبة حنان رحيمي اقرأ المزيد

حبٌ و خمرٌ / شعر ميشال سعادة

حبٌ و خمرٌ عِنْدَمَا يَأْتِي المَسَاءُ والطُّيورُ إلى وُكُنَاتِها تَحْمِلُني الأَفكارُ على أجْنِحَتِهَا كَأَنِّيَ في ظَليلِ اللَّيْلِ أدْرِي وَلَا أدْرِي الى أيْنَ يُفْضِي بِيَ الدَّرْبُ ؟ أإلى ” سرينادَ ” ليلِيٍّ أعزِفُ الشِّعْرَ تَحْتَ نافِذَتِكِ وَقَدْ أَدْمَنَتِ الصَّحْوَ والهُدُوءَ وَنَوْمًا خَفيفًا تَغْشاهُ صلاةُ المُصَلِّي بِثَوْبِ النَّقاء وَنِعْمَةِ الوَجْدِ أَمْ إلى مَجْهُول ٍ يُعْمي غشاءَ الفُؤادِ ؟ وَأسأَلُ – هَلِ الغِبْطَةُ الصَّفِيَّةُ هِيَ الفَرَحُ المُرْتَجَى ؟ ...

حبٌ و خمرٌ / شعر ميشال سعادة اقرأ المزيد

قصيدة بقلم د هاشم نور الدين

بدرٌ تدثّر بالخسوف كأنّهُ من وحي عينيكِ استعار حياءَ وأنا الذي خُسفتْ جميعُ حواسيَ مذْ صرتِ بدرًا واللقاءُ سماءَ يمّمتُ شطر العاشقين بمهجتي ونسجتُ من شوقي الكليم رداءَ حتى إذا كتبوا سجلّاً في الهوى جعلوا حروفيَ للغرام نداءَ بدران ما انخسف الضياء بوهجها مُذ ألقى جِبْرِيل الكريم كساءَ بدر الحبيب المصطفى متلألئا والآل بدرٌ في القلوب تراءى د. هاشم نورالدين طبيب و شاعر لبناني

قصيدة بقلم د هاشم نور الدين اقرأ المزيد

عيناك الزرقاوان / بقلم فاتن الحسيني

عيناك الزرقاوان كسماء صافية.. هل تظن اني نسيتهما؟! لقد حاولت.. نعم اقسم اني حاولت جدا.. لم تصل نسبة النسيان اكثر من رقم صغير من نسبة مئوية .. جربت ان اكون مع غيرك في مشهد البحر.. او هناك على ضفاف نهر.. او في مجموعة كبيرة من الصور.. حاولت.. عيناك تقفزان امامي كلما لامست يد خدي كلما عانقت حلما.. كلما امتزجت افكاري برجل .. لا تتركني عيناك ...

عيناك الزرقاوان / بقلم فاتن الحسيني اقرأ المزيد

مبهرون نحن في الغياب / شعر ريم بندك

مبهرون نحن في الغياب مبهرون نحن في الغياب نتقن تماماً اقتلاع سهامنا ذاتها تلك التي صوبناها بحرصٍ ذات يوم لتسكن وسط قلوبهم..!! ببطئ شديد حيث يتلو الألم أعلى صرخاته.. بصمتٍ مطبق كالموت حتى تختنق الحناجر بالدخان.. مبدعون نحن ورائعون في الغياب ندرك تماماً كيف ومتى نسحق أطيافنا العتيقة ونترك الفراغ يعبث بظلالنا فحسب .. في غيابك لم أعد أكتب القصائد كما في السابق بل بت ...

مبهرون نحن في الغياب / شعر ريم بندك اقرأ المزيد

أكتب الشعر مكرها فاحتملوني بقلم أنور الخطيب

أكتب الشعر مكرها .. فاحتملوني أنور الخطيب أجلس الآن مكرهاً لكتابة الشعر لي أسبابي الحمقى: أولا: جفاف دواة الحبر واختفاؤها في مكانٍ غير آمنٍ ككل شيء يختفي عند أمن المكان، وثانيا: غياب الورق، وهذه قصةٌ طويلةٌ كتبتها عند مفترق الطرق، عند طريقٍ مُختَرق، وطريقٍ مُنزَلِق، كل طريقٍ تحمل سهماً يقود إلى نفقْ، ولم يكن على جانبيّ أي طريقٍ شجرٌ، أو عرقُ حبق، ككل شيء..إذا ما ...

أكتب الشعر مكرها فاحتملوني بقلم أنور الخطيب اقرأ المزيد

تكرهُه…شعر د. عماد يونس فغالي

تكرهه!! قامتْ تكرهه… لها الحقُّ… في ماضٍ ، خذلها… أحبّته، أعطته، وهبَتْه ذاتها، ورحل!!! سأكون ضدّه في كلّ شيء… سأفعلُ كلّ شَيْءٍ يؤذيه… هو انتقامُ الحبّ… للحبيب… منه…!! فلا يبقى حبًّا، ولا يبقى الحبيب… ذكرى ألمٍ وحسب…!! كراهية… ردّةُ فعلٍ لاهبة، لاحتراق قلبٍ، جمرُه أحمرُ، شاعلٌ دومًا، مذاقاتُه مرارات… وبعدُ… لا أملَ في أفقٍ نتن… مشاعرُ تحيا الموتَ… فاقدةً شعورًا… بئسَ حال!!!   د. عماد ...

تكرهُه…شعر د. عماد يونس فغالي اقرأ المزيد

صاحبة السمو / شعر حسن حمد خيرالدين

…………صاحبة السمو………. حانتْ صلاتكِ، قومي كي تُصليِّها قد أذَّنَ القلبُ،في صدري أقيميها يا قصةً في ظلال الصمتِ ساكنةً مليونَ عاماً،وما فكٍَرتُ أرويها كم نرسم الصمتَ أسواراً لتُبعدنا عن أي بوحٍ بأسرارٍ نخبِّيها أنا وأنتِ،كأبطالٍ نواكبُها قد ضمَّنا الشيب، ما زلنا نداريها إنٍَ القصائدَ،قادتني لعالمكِ ودغدغتني قوافٍ فيكِ أُلقيها فما شبعتُ منَ التوصيف في قمرٍ حطَّ الرحالَ على أرضٍ أنا فيها وما تعافت من الآلام ذاكرتي ...

صاحبة السمو / شعر حسن حمد خيرالدين اقرأ المزيد